Billboard Ads


Pernyataan berbahasa Arab PBNU terkait Jarussalem. Mari kita melakukan Qunut Nazilah.

بسم الله الرحمن الرحيم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موقف المجلس التنفيذي لجمعية نهضة العلماء تجاه القدس

استنكار استقلال الفلسطين هو انتهاك الحكم لحقوق الإنساني وقرار الأمم المتحدة. 

نظرا ومراقبة بالتمعن إلى دينامكي السياسي الدولي، وخاصة منذ بداية التصريحات من قبل الرئيس الولاية المتحدة دونالد ترامب بنقل عاصمة إسرائيل تل أبيب إلى القدس، فمن المحتمل الانتهاك الواسع النطاق لمبادئ القانوني الإنساني المنصوصة عليها في البروتوكول الإضافي الأول لعام 1977 فصل 53 تقرير لحماية الكائنات الثقافي ومقر العبادة.

قرار مجلس الأمن الدولي بشأن القدس رقم 252 المؤرخة 21 أيار / مايو 1968 إلى حين صدور قرار من مجلس الأمن. 2334 المؤرخة 23 ديسمبر 2016 أن مجلس الوزراء لن تعترف بأي تغييرات على الحدود المقررة قبل الحرب 1967.

وبالمثل، فإن قرار المجلس العام للأمم المتحدة رقم 2253 بتاريخ 4 يوليو 1967 حتى القرار رقم 71 بتاريخ 23 ديسمبر / كانون الأول 2016 الذي أكد حماية القدس ضد الاحتلال الإسرائيلي.

من خلال القرار رقم 150 المؤرخة 27 تشرين الثاني / نوفمبر 1996، يشير اليونسكو إلى "مدينة القدس القديمة" بوصفها تراثا عالميا معرضا للهلك. ومشروع تطوير النفق بالقرب من المسجد الأقصى من قبل حكومة إسرائيل بمثابة العمل المهاجم لمشاعر الدينية في العالم.

وفقا بما يتعلق بهذه القضية، موقف المجلس التنفيذي لجمعية نهضة العلماء بما يلي:

أولا, إن موقف الرئيس لولايات المتحدة دونالد ترامب في تصريحاته : إن القدس عاصمة لإسرائيل هو من العمل الذي سوف يخرب السلام في العالم ويدمره. وهذا الموقف جاعل لحالة العالم أكثر سخونة ويؤدي إلى صراعات لا نهاية لها.
انتقاد هذه الأفعال الانفرادية للاعتراف. إن القدس ليست عاصمة لإسرائيل، ولكن القدس هي عاصمة فلسطين التي اعترفنا بها كسيادية. وفي هذا السياق، أصدر المؤتمر الوطني لنهضة العلماء الثالث والثلاثين في جونبانج بعدة القرارات : 
أولا، دعم نهضة العلماء على فلسطين بالاستقلال. ولا يمكن تعليق دعم استقلال الشعب الفلسطيني ودولة فلسطين. وبالتالي، فإن المجلس التنفيذي لجمعية نهضة العلماء أصرت اتحاد الأمم المتحدة على منح عضوية فورا لدولة فلسطين لتصبح عضوا رسميا من الأمم المتحدة ومنح حقوق متساوية كشعب ودولة حرية واستقلالية.

ثانيا، تحث جمعية نهضة العلماء على الأمم المتحدة لفرض عقوبات سياسية أو اقتصادية على إسرائيل وأية الدولة إذا رفضت على الانتهاء باحتلال الأراضي الفلسطين.

ثالثا، يدعو دول الشرق الأوسط إلى الاتحاد لدعم الاستقلال الفلسطيني.

رابعا، تحريض لمنظمة التعاون الإسلامي على تنظيم أعضائها بشكل مكثف لدعم الاستقلال الفلسطيني.

تشجيع الحكومة الإندونيسية على المشاركة والاستباق في حل المشاكل التي حدثت في فلسطين. والحكومة الإندونيسية لها دور استراتيجي لتصبح وسيطا يمكنه التوسط في الديناميات السياسية الجارية.

يعزي المسلمون في العالم على هذه الوقائع ويدعو بالدعاء والصلاة والمناجاة إلى الله معا، عسى أن يمنح الله لشعب فلسطني الصبر والمثابرة، وعسى أن يحقق السلام في فلسطين. 

وندعو خصوصا للنهضيين (أعضاء جمعية نهضة العلماء) بقراءة دعاء القنوت النازلة أثناء صلاتهم راجيا لله عز وجل بالعناية والحماية لفلسطين خاصة وللعالم عامة لتحقيق الأمن والسلام. 

والله الموفق إلى أقوم الطريق
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جاكرتا، 7 ديسمبر 2017

توقيع
أ.د. سعيد عقيل سراج، الماجستير.
رئيس العام

توقيع
د.حلمي فيصل زيني
الأمين العام

By